في رثاء المرحوم محمد الأمين بن حمدي

2018-02-14|17:44

هو الموت حتم أن تحيط  حبائله--  بكل امرئ مهما تقوّت وسائله

ولو كان ينجي المرء حسن خصاله -- من الموت أو تنجيه منه شمائله


لظل هنا بين الأنام محمد الـ --- أمين مقيما ما أقامت فضائله

سينجيه حب للنبي وقفوه -- لأفعاله أو للذي هو قائله

وينجيه أن قد سار مذ هو يافع -- على خط اختطته قبل أوائله

وينجيه طلاب العلوم تؤمه -- فيوضح ما استعصت عليهم مسائله

وينجيه فيض الختم إذ أم ودقه --- مغان له اخضرت بهن خمائله

فكانت بها آثار برهام غضة  -- دواوينه تفسيره ورسائله

وتنجيه أخلاق يعز نظيرها --- كما عز أن تلفى لدينا بدائله

وينجيه أبناء وأهل وإخوة --- يرى بهم سمت الفقيد ونائله

أحاطهم المولى بأمن وصحة -- مدى الدهر لا دارت عليهم غوائله

وأسكن في أعلى الجنان محمد الـ --- أمين وأعطاه الذي هو سائله

وصلى على المختار ما قد تجددت -- ) وعادت علينا بالأماني أصائله

 

أبو محمد محمد الحسن

التيسير بتاريخ 12/02/2018م



تابعونا على