إكس ولد إكرك يكتب: أبو الشعراء محمد كابر هاشم في ذمة الله

2018-02-12|11:39

ولد بمدينة تجكجه 1953، وحين بلغ سن المدرسة، كان الأهالي يذهبون بأبنائهم بعيدا خوفا عليهم من المدارس الفرنسية التي كانت تجبر من هم في سن الدراسة على الالتحاق بها، فحمله خاله إلى حي أهل الطالب مختار اليعقوبيين في تكانت، حيث قرأ القرآن الكريم ومتون الفقه واللغة.


قدم العاصمة نواكشوط بداية السبعينيات، فكان أول ما اصطدم به هو واقع هيمنة الفرنسية، فقد كونت فرنسا مجموعة من الأطر تكوينا جيدا وكانت مهمتها توصيل رسالة فرنسا وتكريس ثقافتها في المنتبذ القصي.

قاطع الشعب فرنسا ومدارسها وثقافتها، فهمشت فرنسا ثقافة الشعب الأصلية وكرست ثقافتها.
ومع قيام الدولة الوطنية، كان التحدي صعبا فقد كانت الدولة متمنعة على الناطقين بالعربية، وبالمقابل كانت الأطر العربية التي دخلت المدنية زادها المعرفي محظري ينحصر في قصائد جاهلية وأموية وعباسية وبعض النحو والصرف، في وقت كانت فيه الأطر الفرنسية مكونة في كل الاختصاصات الحديثة من إعلام وفلسفة وعلم اجتماع وعلوم سياسية إلى غير ذلك.

فكان التحدي كبيرا وصعبا، لكن أقدام كابر هاشم ورفاقه خاضت بحر التحدي ذاك بثبات وثقة، بالتكوين الذاتي والاتصال بالمحيط العربي من خلال المراسلة والإذاعات والمراكز الثقافية العربية في العاصمة وماتوفره من كتب ودوريات سياسية وثقافية.

في منتصف 1974 أنشأ كابر هاشم رابطة أقلام الصحراء للأدباء الشبان، رفقة الأدباء ناجي محمد الإمام وإسماعيل ولد محمد يحظيه والخليل ولد النحوي، التي كانت نواة رابطة الأدباء والكتاب الموريتانيين.

التحق فاتح يوليو 1975 بالإذاعة الوطنية كمنتج ومقدم برامج، وحصل على الثانوية العامة سنة 1976، وحصل على دبلوم المركز العربي للدراسات الإعلامية بالقاهرة.
حمل كابر هاشم هَمَّ ترسيم اللغة العربية، وحاول جمع الأدباء الشباب على كلمة سواء من خلال الرابطة، التي طالب بالاعتراف بها ودعمها من طرف الدولة وهو مطلب تحقق بعد إحدى وثلاثين سنة من إنشائها، ومع قلة موارد الرابطة المعتمدة أساسا على اشتراكات الأعضاء، لم تستجد الرابطة أي رجل أعمال، وطنيا كان أو عربيا، ولم تقف على باب سفارة عربية كانت أوأجنبية ولاهيئة وطنية أوأجنية وظلت تسير أمورها بمواردها الذاتية مستقلة القرار والرؤى، ولسان حالها:
ولقد أبيت على الطوى وأظله :: حتى انال به كريم المأكل

وأعلنت الرابطة أن مواردها ستعتمد على دعم الدولة وهو ما لم يتم حينها واشتراكات الأعضاء وهي المصدر الوحيد، والهبات غير المشروطة، لكن أصحاب الهبات كانوا يشترطون، وكانت الرابطة ترفض:

أديم مِطال الجوع حتى أُميتهُ :: وأضرب عنه الذِّكر صفحا، فأذهل

وأستفُّ تُربَ الأرض كي لا يرى له:: عَليَ من الطَّوْل امرُؤ مُتطوِّل

ولولا اجتناب الذام لم يُلْفَ مَشربٌ :: يُعاش به إلا لديِّ ومأكل

ولكن نفساً حرةً لا تُقيم بي ::على الضيم، إلا ريثما أتحول

وقد قامت الرابطة بنشر دواوين شعرية وبعض المجموعات القصصية والروائية، وكتب نقدية ولغوية، بالإضافة إلى مجلة الأديب الفصلية التي تصدر كل أربعة أشهر.
شغل كابر هاشم منصب مساعد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

وشغل عدة مناصب، وله عدة دواوين شعرية بعضها تحت الطبع، ويكتب القصة والسيناريوهات المسرحية، ومثل موريتانيا في كثير من المهرجانات والندوات الأدبية والثقافية، وحصل على جوائز كثيرة وطنية ودولية.
كان عفيف النفس نزيها صادقا مع ربه ونفسه، وكأن لسان حاله هو قوله في إحدى قصائده:
قدر النخل أن يظل دواما :: رافع الهام أو يكون قتيلا
أما عن أخلاقه العالية وأدبه الجم فحدّث ولاحرج، كان في الصفوف الامامية للمدافعين عن الأدب والشعر في بلاد شنقيط، بل من المناضلين الذين يصرفون المال والجهد من اجل وحدة الصف الأدبي والرقي بالقصيدة الموريتانية وولوج ميادين الأدب الأخرى من قصة ورواية، ومن قصائد كابر هاشم الخالدة:
حديث النخيل:
حدث النخل قال: ذات زمان :: كان مهدي للفاتحين مقيلا
أكلوا التمر زادهم ونواه :: قد رموه فكنت منه النخيلا
حملوني من نبع يثرب ذكرى :: من عبير تفوح عطرا جميلا
طبت فرعا وموطنا وفصيلا :: وقبيلا ومنبتا ومسيلا
كنت في المحل والخطوب رخاء :: وملاذا ومنهلا سلسبيلا
كان سيبي للمعتفين مجنا :: دون عرضي وكنت ظلا ظليلا
فصلوا سمت قامتي وغذوها :: كبرياء وعنفوانا أصيلا
قدر النخل أن يظل دواما رافع:: الهام أو يكون قتيلا
كان ظلي للصافنات مقيلا :: خيل فتح تهدي الصهيل صليلا
كل جرداء مبتلاة بقرم :: يحسب النقع رأسه إكليلا
كل ندب على المكاره جلد :: ليس يبغي بالحسنيين بديلا
عقبة الخير من هنا مر يوما :: وابن ياسين قد هداه السبيلا
يوسف العدل سيفه حميري :: يألف الغزو بكرة وأصيلا
والمرادي يحتبي رمح حق :: سمهريا ومشرفيا صقيلا

ومن روائعه:
حدث عن الفتح زهوا يابن ياسينِ :: وكيف في الرمل يسري هدي ياسينِ
حدث عن الركب والخيل الجياد وعن :: فتوح أجدادنا الغرّ الميامين
بيض الوجوه كريمات منابتهم :: من كلِّ أروع من شم العرانين
التاركين عتاق الخيل نافشة :: أعرافها مشرئبات العثانين
المطعمين على المحل الضيوف قِرى ::يستبشر الضيف فيه, بالضيافين
القانتين ولكن في الوغى صُبُر :: عند اللقاء مطاعيم مطاعين
أولئك الناس إن تبلى شناشنهم :: تلفى على الدهر من خير الشناشين
كم دللوا الضّاد مزهوا ومنتصرا :: رغم العلوج وأرياق الثعابين
أما ترى النخل في شتى منابته :: نفس الكرانيف فيه والعراجين

دخل السجن مرات عدة جراء نشاطه السياسي، وكان يرى أن الوحدة هي قدر العرب من المحيط إلى الخليج، ورغم المغريات والضغوط حافظ كابر هاشم على مواقف سليمة ومشوار نظيف لم يتلطخ بما تلطخت به أيادي البعض.
وحين هَوت هامُ الرجال في عهد الانفتاح الطائعي ظل كابر هاشم صلت الجبين مرفوع الهامة لم يأكل من مائدة السلطان حتى لا يمتشق قلما للدفاع عنه، ولم يأكل من خبزه حتى لا يضرب بسيفه، وظل كذلك حتى لقي اليوم ربه.

تغمده الله بواسه رحمته، تعازينا للأسرة الكريمة ولأهل المنتبذ القصي وجميع العرب والمسلمين
عليك سلام الله قيس بن عاصم :: ورحمته ما شاء أن يترحما
فما كان قيس هلكهُ هلكُ واحد :: ولكنه بنيان قوم تهدما

كامل المواساة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نص‏‏‏‏
 



تابعونا على