فى رثاء فقيد الأدب والأخلاق كاابر هاشم/ شعر ناجى محمد الإمام

2018-02-12|12:33

"حزن المئاقى" 

إذا ما الحزنُ خيَّمَ في المآقي * وعيلَ الصبرُ من ألَمِ الفراق*

فقل للنفس ما جزعٌ بمُغنٍ * وما عِزٌّ من الحدثان واقِ*

مسارُ الوافدين إلى رحيل * ولَأْلاَءُ التمام إلى مَحاقِ *

ولكنَّ المكارم من يحزها * مُحلأةً مُعطَّرةَ النِّطاقِ *

يراها كابرا ويرى رؤاها * مجنحة منمنمة الرواق*

بحرفٍ ثائرٍ وأناةِ حُرٍّ * وصبر دام عن زلل الرفاق*

ونشْر الطي من إبداع قوم * تلهوا بالهجان عن العتاق*

إلى عفو المهيمن قد زففنا* سليل الهاشمي على المساق*

فلا برحت شآبيب الغدايا * بصوب الطل دائمة التلاقي*

على قبر تضمن نفس إلفٍ* أَلَذّ لدى الفراق من العِناق*

وقل للقلب ويكَ وانت جلد* (تجلد جهد عزمك للفراق)

صلاة الله في الآماد تَتْرَى* على الهادي المُبَجَّل بالبراق*

وتسليمٌ يعُمُّ الآل يسريٍ* بأمر الله في السبع الطباق*



تابعونا على