مقتل الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح على أيدى الحوثيين

2017-12-04|07:59

أكد أربعة مستشارين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح للبي بي سي نبأ مقتله في صنعاء اليوم في تفجير استهدف منزله

وكانت وزارة الداخلية اليمنية التابعة للحوثيين قد قالت إن صالح قتل في وقت سابق بينما نقلت وكالة أنباء رويترز عن شهود عيان أن الحوثيين فجروا منزل صالح في حي حدة وسط صنعاء، والذي يضم منازل لأفراد من عائلة صالح.

من ناحية أخرى أفادت مصادر مقربة من صالح بمقتل حسين الحميدي قائد الحماية الشخصية للرئيس اليمني السابق بينما قال الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن جماعته سيطرت على منزلي ابن الرئيس المخلوع وابن شقيقه، في صنعاء.

ويمثل مقتل صالح تطورا هاما في النزاع الدائر في اليمن منذ سنوات وكانت الأيام القليلة الماضية قد شهدت مواجهات قوية بين أتباع صالح والحوثيين في شوارع العاصمة اليمنية.

وكان علي عبد الله صالح قد أجبر بوساطة خليجية على التنحي عن الحكم في العام 2012 بموجب خطة انتقالية بوساطة خليجية في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه الذي امتد لعقود حصل "صالح" على حصانة من الملاحقة القضائية بموجب الاتفاق وظل لاعبا سياسيا قويا من وراء الكواليس

وقد اتهمت الدول الخليجية في وقت لاحق صالح بتقويض المرحلة الانتقالية في اليمن وقد تحالف مع الحوثيين مرحليا مثيرا بذلك حليفه القديم السعودية وقيل إنه كان يستهدف استخدام الحوثيين ليعود للسيطرة من جديد على السلطة في اليمن



تابعونا على