اعتداء على وزيرة فرنسية سابقة ومرشحة برلمانية وسط باريس

2017-06-15|12:41

باريس – رويترز :  تعرضت السياسية الفرنسية المحافظة البارزة ناتالي كوسيوسكو موريزيه لاعتداء جسدي أثناء توزيعها منشورات في سوق بباريس، اليوم الخميس قبيل الانتخابات البرلمانية  المقررة الأحد المقبل مما أفقدها الوعي لفترة وجيزة.

وقال فريق حملة كوسيوسكو موريزيه إن رجلا طرح وزيرة البيئة السابقة في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أرضا، وجرى نقلها إلى المستشفى.

ومن المحتمل أن تخسر كوسيوسكو موريزيه مقعدها البرلماني بينما يتأهب حزب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لاقتناص فوز ساحق في الانتخابات البرلمانية.

وبدت السياسية البارزة وهي ممددة على الرصيف ورجل في الخمسين من العمر يرمي منشورات في وجهها.

وقال مكتب المدعي العام الفرنسي إنه سيفتح تحقيقا في الحادث الذي وقع في سوق شعبي على الضفة الغربية لنهر السين.

وانهزمت كوسيوسكو موريزيه 44 عاما من الاشتراكية آن هيدالجو في محاولتها لتكون أول أمراة تتولى منصب عمدة باريس عام 2014.



تابعونا على