نص كلمة محظرة التيسير في ندوة العلامة الجليل محنض بابا ولد اعبيد

2017-01-01|22:32

بسم الله الرحمـن الرحيم ... وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

أيها الإخوة المشرفون على هذه الندوة المباركة

أيها الجمع الكريم

السلام عليكم ورحمة الله تعلى وبركاته

باسم وفد محظرة التيسير نحييكم ونتمنى لكم التوفيق.

في البداية نشكر الإخوةَ المنظمين لهذه التظاهرة على الفرصة الطيبة التي أتاحوا لنا للتعبير عن جزء من واجبنا تجاه شيخنا وشيخ مشايخنا لمرابط محنض بابه بن اعبيد رحمه الله تعلى.

والشكر موصول إلى دار الرضوان على المجهودات الجبارة التي بذلتها من أجل إعادة طباعة ميسر الجليل، وإبرازه في حلته البهية هذه.
كما نحيي بالمناسبة العلامة الولي الشيخ محنض بابه بن امين على العناية الكبيرة التي أولاها لإنجاز هذه الطبعة والتي قبلها.

أيها الإخوة

نحن والشيخ محنض بابه -كما نحن وعمومُ بني ديمان- أسماءٌ متعددة لمسمى واحد، اجتمع عليه أجدادنا الخمسةُ ذاتَ يوم على جرعاء تنضب..
وقد ظلت علاقات الود والثناء المتبادل تتوطد بيننا، نتوارثها صاغرا عن كابر، ولم تزل تعبر عن نفسها نثرا ونظما، وفي مختلف المناسبات.

يقول مولود بن أحمد الجواد رحمه الله تعالى:

لله ديمانُ قوم ٌ لا يكاد يُرى -- من صادق القول إلا ما يقولونا

هم الموالون في الله المواليه -- كما هم للمعاديه المعادونا

منهم عرفنا ، ولولاهم لما عُرفت، -- فوارضَ العلم والأبكارَ والعونا..

ويقول أيضا من قصيدة وجهها إلى أعيان بني ديمان:

فسلم على نجل العبيد فإنه -- غدا بابَ علمٍ بالظهور زعيم

كما كان بابا فاتحا علمَ باطن -- فحقٌّ علينا برُّه بجسيم..

أيها الإخوة الكرام؛

يحظى الشيخ محنض بابه وميسره -كبقية مؤلفاته- بعناية خاصة من طرف الشيخ محمد الحسن بن أحمدُ الخديم شيخ مشايخ محظرة التيسير حفظه الله تعالى؛
فلا نعلم أحدا من أهل هذا القطر يمتلك مخطوطتين كاملتين وجمهور الثالثة من الميسر غيره، فهو مرجعه الأول، نراه بين يديه دائما، يرجع إليه في إقرائه وأبحاثه، ويقدمه على غيره من الشروح ويرجح بترجيحه، ويعتمد عليه في كثير من المسائل،.
ويروي عن شيخه المختار بن ابلول قوله "إن المختصر لم يشرح بمثله".

أيها الجمع الكريم

طرر محنض بابه الأربع على الخلاصة وألفية البيان والطيبية والسلم واختصاره لتكميل ميارة لنظم قواعد المنهج ونظمه للجُمل ونظمه لقواعد المغني؛ كلها أصول معتمدة في المنهج الدراسي في مقررات محظرة التيسير.

وقد شرح الشيخ محمد الحسن حفظه الله نظم الجمل شرحا سماه نيل الأمل بشرح نظم الجمل كما شرح نظمه لقواعد المغني شرحا سماه ، بغية المتمني.
كما شرح أيضا نظم العلامة زين بن اجمد لنوازله، ونظم مكتوبه في "أل".

وبمناسبة الطبعة الجديدة من ميسر الجليل قال قطعته التالية:

 

سرورٌ ما له حصرٌ وغايه -- صدورُ ميسر في الحسن آيه

هنيئا للمحاظر، فالمعمَّى -- تجلَّى ثَمَّ، وانجلت العَمايه

به احتفِلوا.. فذا عيدٌ سعيدٌ -- تَحِقُّ للاحتفال به العنايه

فشكرا للألى قاموا بنشر -- جُزوا خيرا، وحُفوا بالرعايه

أُصرِّح، لست أََكْني، ذا مقامٌ -- به التصريحُ أبلغُ من كنايه

فناهيك الميسرُ من كتاب -- جليلِ القدر، في الفقه النهايه

مصنِّفه لراية كل علم -- تلـــــقى بالرواية، والدرايه

وألّف ما كفى؛ فبكل فن -- بفرض العين قام، وبالكفايه

جزاه بكل خير من هداه -- لما يَهـدي إلى سُبْل الهدايه

وبارك في ذويه، فلن يزالوا -- نهايةُ ذي الكمال لهم بدايه.

 

نشكركم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

التيسير بتاريخ: 20 ربيع الأول 1438هـ



تابعونا على