منخفضات تهامة ملاذ للسعوديين هربا من البرد

2016-12-20|14:44

تشهد محافظات تهامة المنخفضة التابعة لمنطقة الباحة جنوب غربي السعودية إقبالا كثيفا من الزوار والمتنزهين القادمين من سراة المنطقة (أعاليها)، هربا من برودة الجو للاستمتاع بالدفء الذي تنعم به، إلى جانب طبيعتها الخضراء التي كست سهولها وجبالها عقب هطول الأمطار الموسمية.

ويتوافد كثير من الزوار إلى تهامة، وتنتشر مخيماتهم بكثافة في أحضان الطبيعة في وادي وروابي مركز ناوان ووادي عليب بالحجرة ووادي الأحسبة بالمخواة، وذلك خلال العطلة الأسبوعية، حيث تتميز المنطقة بجمال السهول الخلابة وجريان المياه بالأودية وكثافة الأشجار والنخيل والمياه الجارية.

ويقبل كثير من الزوار يوميا على المحافظات التهامية في فترة المساء للاستمتاع بالأجواء الدافئة في مختلف المحافظات بتهامة الباحة، بينما تشهد أماكن التسوق والمطاعم ومحال خدمات الرحلات حركة كثيفة لتلبية طلبات الزوار.

وسجلت الأسوق الشعبية في قطاع تهامة إقبالا لافتا من الزوار ممن يفضلون متعة التسوق بين جوانبها ومقتنياتها التراثية والصناعات الخفيفة والمنتوجات التي تزخر بها محافظات القطاع التهامي وتشتهر بها مثل العسل البلدي والحنيذ الشعبي.

ويستعد كثير من أهالي سراة منطقة الباحة لقضاء إجازة منتصف العام الدراسي في سياحة شتوية بالقطاع التهامي في أجواء ساحرة وممتعة ودافئة تعطي كثيرا من البهجة لقاصديها.

وتستقبل الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة الإجازة بإقامة مهرجان ربيعي تنطلق فعالياته خلال الأيام القادمة، ويضم حزمة من الفعاليات والبرامج التي تلبي رغبات مختلف شرائح المجتمع، في حين تعمل الجهات البلدية بمحافظات القطاع التهامي على تهيئة الحدائق والمنتزهات والممرات والملاعب والجلسات، وتوفير الاحتياجات الضرورية للزوار والمتنزهين.

وتزخر محافظة المخواة في القطاع التهامي بالعديد من الأماكن الأثرية من قرى شهيرة ذات تاريخ عريق من حصون وقلاع، إضافة إلى وقوعها أيضا على ضفاف العديد من الأودية وخاصة وادي الأحسبة الشهير الذي يعد مقصدا للناس.

أما محافظة قلوة المدينة الثانية في قطاع تهامة بالباحة فتتمتع بوجود الأماكن التراثية العديدة ومنها قريتا الخلف والخليف اللتان اشتهرتا بالعلم والعلماء سابقا، إلى جانب وجود العديد من الأودية الجميلة والمزارع الكبيرة.

المصدر : وكالة الأنباء السعودية (واس)



تابعونا على